استمرار التحضيرات لمحادثات أستانة

Posted by Editor on

يواصل ممثلون عن تركيا وروسيا محادثاتهم في العاصمة أنقرة، بهدف التحضير لمفاوضات أستانا المتعلقة بالأزمة السورية، ويبحث الطرفان اتفاقَ وقف اطلاق النار.
وبحسب معلومات من مسؤولين أتراك اجتمعوا في وقت سابق مع مسؤولين روس ومجموعات من الفصائل المسلحة السورية، فإنّ  الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار المعلن في عموم سوريا، مهّد الطريق لتسريع التحضيرات لمحادثات أستانة.
واستضافت العاصمة التركية  الثلاثاء لجنة فنية من روسيا، قدمت إلى أنقرة لبحث التحضيرات الجارية لاجتماع أستانة المقرر عقده في الثالث والعشرين من  كانون الثاني/ يناير الحالي.
وأبلغ الجانب التركي المسؤولين الروس بأنّ أنقرة مستمرة في العمل مع الفصائل المسلحة السورية لإنجاح محادثات أستانة وإتمامها بأفضل النتائج.
في هذه السياق، قالت وزارة الدفاع الروسية إن الاتفاق حول الهدنة والتحضير لمفاوضات السلام في أستانة تم بشكل مشترك مع تركيا وإيران من دون مشاركة الولايات المتحدة. لكن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لفت إلى أنه بحث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف مسألة مشاركة واشنطن في محادثات أستانة المقررة، مبينا أن هذا الاجتماع المرتقب لا يهدف إلى إبعاد أي طرف أو تهميش دور أحد.
بدوره أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف  أن التحضيرات للمحادثات السورية في العاصمة الكازاخستانية أستانا تجري بشكل مكثف وان روسيا ستمثل فيها على مستوى الخبراء.
ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن بيسكوف قوله ..” انه من غير الواضح بعد كم ستستمر المحادثات غير ان التحضيرات مكثفة للغاية ولا يمكننا القول أكثر من ذلك او الخوض في التفاصيل ” مشيرا الى ان تمثيل روسيا في المحادثات سيكون على مستوى الخبراء.
وكان نائب وزير الخارجية الروسي غينادى غاتيلوف أعلن في وقت سابق أن عقد مباحثات سورية سورية فى العاصمة الكازاخستانية يمثل تكملة للعملية السياسية في جنيف وليس بديلا عنها مرجحا أن “يمثل وفد المعارضة القوى الموجودة على الأرض في سورية فقط.
ولم يتضح إلى اليوم ما إذا كانت محادثات أستانة ستجري بين ممثلي الفصائل المسلحة ووفد دمشق بشكل مباشر، ومن المتوقع أن تتولى تركيا وروسيا دور الوساطة بدل مسؤولي الأمم المتحدة، في حال تمّ إقرار إجراء المحادثات بطريقة غير مباشرة.

54 total views, 1 views today

Leave a comment