الرئيس الصيني: لن أسمح لأي طرف بخلق “ضجة” بشأن السيادة الإقليمية

Posted by Editor on

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ في خطابه بمناسبة العام الجديد إن الصين لن تسمح أبدا لأي طرف بأن “يخلق ضجة كبرى” بشأن سيادتها الإقليمية وحقوقها البحرية فيما حذر أعلى مسؤول صيني مختص بالشأن التايواني من مخاطر قادمة في عام الفين وسبعة عشر .

وانزعجت دول الجوار من مساعي الصين المتزايدة لفرض مطالباتها بالسيادة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه بما في ذلك بناء جزر صناعية.

وقال شي “لن يسمح الشعب الصيني لأي طرف بالإفلات من تداعيات خلق ضجة كبرى في هذا الشأن” دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

وتطالب الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بالكامل تقريبا فيما تنازعها في تلك المطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام.

وعلى الرغم من أن شي لم يذكر تايوان المتمتعة بحكم ذاتي صراحة بخلاف توجيه تهنئة العام الجديد لها فقد قال رئيس مكتب شؤون تايوان الصيني في رسالته بمناسبة العام الجديد إن  الفين وسبعة عشر  سيشهد غموضا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن تشانغ شي جون رئيس المكتب قوله “بالنظر إلى الفين وسبعة عشر  الموقف في مضيق تايوان معقد وخطير وتطور العلاقات يواجه الكثير من العوامل المشكوك فيها والمخاطر.”

وأضاف أن الصين تأمل أن يظهر الشعب في الجانبين عزما وشجاعة على التأكيد على “الاتجاه الصحيح” للتصور السلمي للعلاقات والعمل على الحفاظ على السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

وقالت رئيسة تايوان تساي إينج وين السبت إن تايوان ستكون “هادئة” في تعاملها مع الصين لكن الأمور غير الموثوق فيها ستختبر الجزيرة وفريق أمنها الوطني على الرغم من أنها أعادت التأكيد على التزامها بالحفاظ على السلام.

235 total views, 1 views today

Leave a comment