خمسة مسؤولين اماراتيين في عداد 56 قتيلا سقطوا في تفجيرات افغانستان

Posted by Editor on


اعلنت السلطات الاماراتية ان خمسة من مسؤوليها هم في عداد ستة وخمسين قتيلا سقطوا الثلاثاء في سلسلة تفجيرات هزت عدة مدن في افغانستان فيما يصعد متمردو طالبان هجومهم خلال فصل الشتاء الهادىء عموما.
والاماراتيون هم ضمن ضحايا الهجوم الذي تعرض له مقر اقامة والي قندهار في جنوب افغانستان مساء الثلاثاء واسفر عن ثلاثة عشر قتيلا. وقالت قيادة شرطة الولاية ان المتفجرات “وضعت في ارائك فجرت خلال العشاء”.
ونجا سفير الامارات في افغانستان جمعة محمد عبد الله الكعبي حيث اصيب بجروح في الهجوم.
وقبل ساعات هز تفجيران العاصمة كابول قرب مبنى تابع للبرلمان الافغاني عند خروج الموظفين من عملهم ما ادى الى مقتل ستة وثلاثين شخصا على الاقل واصابة ثمانين آخرين.
وفي وقت سابق الثلاثاء فجر انتحاري من طالبان نفسه ايضا وقتل سبعة اشخاص في لشكر قاه، عاصمة ولاية هلمند المضطربة فيما يصعد المتمردون هجماتهم في مختلف انحاء البلاد رغم فصل الشتاء القارس حين تتراجع حدة اعمال العنف عادة.
وهذه الهجمات تلقي الضوء على انعدام الامن المتزايد في افغانستان حيث تتولى قوات مدعومة من الولايات المتحدة مهمة محاربة تمرد طالبان وكذلك مسلحي القاعدة وتنظيم داعش .
واصيب حاكم قندهار همايون عزيزي ايضا في الانفجار في مقر اقامة والي قندهار لكن العديد من الضحايا احترقت جثثهم الى حد يصعب التعرف على هوياتها كما قال قائد الشرطة المحلية .
ونعت دولة الامارات خمسة من مسؤوليها سقطوا في الهجوم وامرت بتنكيس الاعلام لثلاثة ايام.
وقال بيان رئاسي ان خمسة اشخاص كانوا مكلفين “تنفيذ المشاريع الانسانية والتعليمية والتنموية في جمهورية أفغانستان قضوا نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار”.
وتنفذ الامارات سلسلة من المشاريع التنموية في عدد من الدول العربية وفي افغانستان وباكستان.
من جهته اكد الرئيس الافغاني اشرف غني ان هذا “الحادث لن يؤثر باي شكل على العلاقات والتعاون بين افغانستان والامارات” وامر بفتح تحقيق في التفجير.
ونفت حركة طالبان مسؤوليتها عن تفجير قندهار لكنها تبنت انفجاري كابول.

98 total views, 1 views today

Leave a comment